أعرف برجك اليوم الخميس 2020-11-26 خبايا الابراج واسرار تنتظرك أعرف برجك اليوم

أعرف برجك اليوم الخميس 2020-11-26 خبايا الابراج واسرار تنتظرك أعرف برجك اليوم
أعرف برجك اليوم
كتب: آخر تحديث:

أعرف برجك اليوم الخميس 26 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 [26/11/2020] واعرف اكثر عن كل ما تخبئه لك ابراج اليوم عبر موقع يوميات سورية التابع لشبكة يوميات ( الابراج بصيغة المذكر للمخاطبة العامة ولكنها للجنسين) abraj (لمتابعي الابراج اليومية والاسبوعية والشهرية والسنوية واهم توقعات الابراج يمكنكم زيارة ” ابراج يوميات ” ) abraj alywm

أعرف برجك اليوم الخميس 26 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020

الحمل
مهنياً: تحصل على مبتغاك بعد طول صبر وأناة، وتحصد ما زرعته، كن مستعداً للمزيد من المفاجآت السارّة، ووظف جهودك في سبيل مصلحتك.
عاطفياً: تتراجع جميع الضغوط وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية لتعيش فترة عسلٍ مع الحبيب ملؤُه العاطفة والسعادة!
صحياً: جدد نشاطك، وقم بما يلزم لتبقى صحتك على خير ما يرام، وأنت الرابح في النهاية
الثور
مهنياً: تعيش يوماً بطيئاً فلا تراهن عليه ولا يسلط الضوء عليك، حاول أن تعمل في الظل بعيداً عن لفت الأنظار وتصرّف بسرية
عاطفياً: العلاقات العابرة لا تدوم عموماً، لذا، من الأفضل أن تبحث عن الشخص الملائم لتكمل حياتك معه
صحياً: تكون محظوظاً من الناحية الصحية، ويرافقك هذا الأمر مدة لا بأس بها
الجوزاء
مهنياً: إذا أردت الاستفادة من الأجواء فأطلق مشاريعك او قدّم أفكارك أو طلباتك
عاطفياً: مهما حاولوا وضع العراقيل في طريق علاقتك بالشريك، فإنّ ذلك يشكل عندك حافزاً لمزيد من نجاح العلاقة
صحياً: يوم وقاية خير من أيام علاج، اهتم بنفسك ومارس الرياضة بانتظام
السرطان
مهنياً: في الجو فقدان للصبر وتوتر وعدائية، لا تتهرب من تحمّل المسؤولية، يثقل عليك العمل وتشعر بضغوط إضافية
عاطفياً: تعيش أجواء خياليّة من المغامرات تكتفي بجمالها وروعتها مع الشريك
صحياً: من المفيد أن تقرر السفر والترفيه عن نفسك، فأنت بحاجة إلى ذلك
الاسد
مهنياً: تمتلك أفكاراً جيدة ومن الضروري وضعها فوراً موضع التطبيق، تقوم بمبادرات جريئة وتعيش حياة نشيطة
عاطفياً: لا تخف من فتح أبواب جديدة مع الشريك والبحث عن حلول، إنه يوم جيد يريحك من ضغط أو يحمل إليك الاطمئنان
صحياً: تكره إحساس عدم القدرة على ممارسة نوع معين من الأنشطة المفيدة، لذا عليك الإكثار من التدريب للحصول على اللياقة البدنية التي تمكنك من ممارسة الأنشطة
العذراء
مهنياً: قد تعرف نجاحاً مميزاً في مجال عملك أو مع شخص غريب عنك، وتحقق مشروعاً مهماً كنت بانتظاره منذ مدة طويلة
عاطفياً: لا تضغط على الشريك أكثر من اللزوم، فهذا قد يخلق عنده حالاً من التمرّد والتفكير في التخلي عنك
صحياً: مارس كرة السلة، المهم ألا تتوقف عن ممارسة الرياضة حتى تشعر بالتجديد والإيجابية
الميزان
مهنياً: قد تجد نفسك أمام مفكّرة حافلة بالمواعيد، فحاول أن تنظم أوقاتك لئلا تقع في الفوضى غير المبرَّرة
عاطفياً: تحاشَ التهرّب من المسؤوليات، أنتَ بحاجة الى تعاطف الحبيب معك فلا تستفزّه
صحياً: جدّد نشاطك واطرح على المقربين فكرة القيام برحلات ونزهات في الطبيعة إذا كان الطقس جيداً
العقرب
مهنياً: تتخذ بعض الأشياء أهمية كبرى بعدما أهملتها في السابق أو تجاهلتها وخصوصاً إذا تعلقت بشراكة معينة أو بقضية
عاطفياً: كن حاسماً في بعض الأمور ومتفهماً في بعضها الآخر، وخصوصاً أن الشريك لا يملك القدرة على مواجهتك بكل الوسائل
صحياً: تخلص من البدانة التي أصابتك بالعزيمة واتباع حمية مدروسة ومطبقة بدقة
القوس
مهنياً: تستعيد الثقة بنفسك، وقد تسهل دروب السفر للعمل او للاستجمام وتطمئن الخواطر وتحصل على فرصة للمصالحة
عاطفياً: الواقعية مطلوبة على نحو أساسي لحسم الأزمات العالقة، فكن مستعدّاً للمواجهة
صحياً: قد يصاب أحد الأشخاص المقرّبين منك بوعكة صحية تسبب لك القلق والاضطراب مدة قصيرة
الجدي
مهنياً: تبدأ الأعمال وحياتك الروتينية بالعودة الى مسارها الطبيعي، فلا تقف ساكناً، بل بادر الى تحسين أدائك وسمعت
عاطفياً: قد يخيّم جو من الملل على حياتك العاطفية، إلا أنك تحصل على أموال غير منتظرة
صحياً: لا تحاول الإكثار من رفع أشياء ثقيلة تعتقد أنك قادر على رفعها، النتائج السلبية تظهر سريعاً
الدلو
مهنياً: لا تستبعد تعاوناً مع فئات جديدة وتبدّلاً لبعض الأوضاع بحيث تضع حدّاً لشراكة أو لتعاون قديم.
عاطفياً: تزداد ثقتك بنفسك بعد النجاح الذي حققته في العلاقة بالشريك، لكن يستحسن أن تتعلم من أخطاء الماضي لتنجح في المستقبل
صحياً: تحاول الانتقام من نفسك وتهمل وضعك الصحي إلى حد كبير، لكنك الخاسر الأكبر
الحوت
مهنياً: طاقتك الإبداعية والخلاقة التي تتمتع بها توظفها في الزمان والمكان المناسبين
عاطفياً: لا تكن قاسياً مع الشريك وكن أكثر تقرباً منه، التطورات الإيجابية في العلاقة تكون لمصلحتكما
صحياً: تقتنع أخيراً أن للرياضة تأثيراً كبيراً في الوضع الصحي والنفسي، وهذا عامل إيجابي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *